القائمة الرئيسية

الصفحات

وفاة مبارك: رحل بعد أيام من براءة علاء وجمال بـ"قضية البورصة"

وفاة مبارك: رحل بعد أيام من براءة علاء وجمال بـ"قضية البورصة"

ألقت صحيفة ميرور البريطانية الضوء على وفاة الرئيس السابق حسني مبارك ، مشيرة إلى أن رحيله جاء بعد أيام قليلة من براءة ولديه علاء وجمال من قضية البورصة الشهيرة.

وقالت الصحيفة في تقرير إن مبارك حكم بلدًا من شمال إفريقيا يتمتع بنفوذ ونفوذ لمدة 30 عامًا ، حتى اندلعت اضطرابات عام 2011 ، والتي انتهت بتنازله ، للمحاكمة بعد سلسلة من الاتهامات التي تراوحت بين الفساد وقتل 239 محتجًا ، لكن القضاء مسح اسمه بعد سنوات من المحاكمات.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن مبارك أطلق سراحه عام 2017 بعد تبرئته من تهمة الأمر بقتل المتظاهرين خلال اضطرابات عام 2011.


بعد إطلاق سراحه من مستشفى المعادي العسكري في جنوب القاهرة ، عاد إلى منزله في مصر الجديدة ، حيث كان القصر الرئاسي الرئيسي الذي حكم مبارك من قبل.

توفي الرئيس السابق حسني مبارك بعد ظهر هذا اليوم الثلاثاء ، بعد سنوات من المرض. بدأ أصدقاء ولديه ، علاء وجمال ، نشر برقية تعزية على وسائل التواصل الاجتماعي وعلى مجموعات عائلية قبل أن تعلن العائلة رسميًا وفاته.


والرئيس السابق حسني مبارك هو رابع رئيس لجمهورية مصر العربية ، وتولى السلطة لخلافة الرئيس الراحل محمد أنور السادات ، بعد اغتياله في حادث المنصة ، حيث بقي رئيسًا للجمهورية لمدة 31 عامًا ، حتى لقد تخلى عن الحكم على خلفية الاحتجاجات الشعبية في يناير 2011 ، وبالتالي فهو أطول بقاء في السلطة منذ عهد محمد علي.

تخرج مبارك من كلية القوات الجوية عام 1950 ، وتم ترقيته إلى مناصب عسكرية حتى وصل إلى منصب رئيس أركان حرب القوات الجوية ، ثم قائد سلاح الجو في عام 1972 ، وقاد القوات الجوية خلال حرب أكتوبر 1973


قام مبارك بتجديد ولايته من خلال الاستفتاء 3 مرات في 1987 و 1993 و 1999 ، ثم تم تعديل الدستور ليصبح أول رئيس للجمهورية عن طريق الاقتراع الحر المباشر في عام 2005 ، لكن هذه الانتخابات شهدت هجومًا عنيفًا من جانب المعارضة.

بعد عام 2011 ، عُرض مبارك على المحاكمة العلنية بأكثر من تهمة واحدة بعد تخليه عن السلطة ، لكنه أدين فقط في حالة الاستيلاء على الأموال فيما كان يعرف آنذاك بقضية القصور الرئاسية.
هل اعجبك الموضوع :